عانيت من غلظة سجن الجدران اتواصل مع نفسي من خلال الأكبال صديقي ذاتي و نعم الأصدقاء فما كان مني إلا الصبر و الإحتمال ففي سجني تعلمت كثير من الأشياء و أكتسبت كثير من الخبرات و اظن انها فترة تهذيب الذات و ارتقاء الفكر قبل الولوج إلى ساحة الحياة فأملي بالله كبير و بإذنه لن يضيع مستقبلي في التفاهات فهو الهادي الرحيم انقذني من أشر الناس و رعاني من صغري إلى الآن و علمني شتى العلوم و القادم جميل بإذن مالك الأرض و السماوات

تعليقات