بعض الملحدين يأخذون من الإسلام بعض الأخلاق و من الإلحاد انكار وجود الخالق مع ان الإلحاد لا يعترف بالأخلاق فحسب مفهوم الإلحاد ان الإنسان من ابناء المادة و الديدان المعوية و الإنسان متساويان من ناحية المادة ففي الإلحاد لا يوجد خير او شر يعني لا يوجد اخلاق يعني لا ينبغي محاسبة المجرمين و ينبغي تقبل مغتصبي الأطفال و الشواذ و الذين يقومون بالإبادة الجماعية فعندهم المادة و الطبيعة هي مسؤولة عن تصرفاتنا فنحن عندهم ليس لدينا إرادة لأن العقل هو مادة و المادة هي التي تأمر سواء فعلت خطأ او صح من ناحية الإسلام فالإلحاد ليس فيه صح او خطأ فكل افعالنا ضمن القوانين الفيزيائية ايضاً عندهم لا يوجد تشفير جيني في الجينات في الأنسان للأخلاق هكذا يقول الملحدين الغربيين الملاحدة الفاهمين لفكرة الإلحاد فحسب مفهوم الإلحاد ان الطفل الرضيع ليس اهم من خنزير بري بالغ ، فما هذا الإلحاد ؟ انه مقزز فعلاً و غير قابل للفهم لأن العقل المتزن لا يمكنه تقبل هذا الكلام 

تعليقات