يقولون نريد اسلمة هذا و ذلك اليس نحن مسلمون لماذا الأتجاه نحو الإلحاد لماذا يريدون نزع هويتنا الإسلامية أين ما يسمونه الرأي و الرأي الآخر أين ما يسمونها الحرية 
جميع الحقوق محفوظة © أسامة الموسى