المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2018
اذا كانت ام تربي ابنها على العنصرية و عدم الإحترام فماذا سننتظر من هذا الأبن في المستقبل
البعض يشاهد اعتلاء اصوات الباطل في أجواء معينة و هذا لا يعني ان الباطل هو الصحيح لكن هنالك من يدعم هذه الأصوات حيث تظهر بلا خجل
الفرق بين بعض المسلمات العربيات و بعض الغربيات الداخلات في الاسلام أن هذه الداخلة في الاسلام شاهدت الفساد و عرفت أبعاده و عرفت خلفياته النتنة و تشكر الله انها انتهت من هذا المستنقع أما بعض المسلمات العربية يشاهدون الفساد و ينعجبون به لإنهم لم يشعرو حقاً في بشاعة سراديبه التي ظاهرها ورد و حب و اهتمام و باطنها أنانية و ظلم و اغترار
إذا كان الفساد و الظلم عائم على الوجه فمن الحكمة أن يكون الشخص مختلف متميز لا يكون مثل البهائم يمشي مع هؤلاء الضائعين في ظلام الجهل و الفساد لا يدرون انهم من ضمن لوحة الشطرنج التي يلعبها كبار شياطين الأنس و الجن
لا تحزن على الدنيا بسبب ما تراه من نفوس خبيثة فما سميت دنيا مصادفة بل لإنها لم تصل لمنزلة الجنة في الآخرة فالدنيا يسكنها الخبيث و الطيب أما الجنة سيسكنها الطيبون المحبين للخير الصادقون
لنجعلها دعوة لمقاطعة قنوات الرزيلة و الفساد لتصبح بعد شهر رمضان قنوات مفلسة فهذه القنوات تتغذى على المشاهدين الذين يشاهدونها

لا تجعلها تتوقف عندك ارسلها لكل الموجودين عندك
ينشئون التطرف من اجل ان لا يكون للمسلمين كلمة و ان يكونو في قاع الذل و الجهل
تجعل لحمها رخيص لكلاب تلتف حولها ... لماذا !؟