المشاركات

Featured Post

كما نعرف ان الغرب وصل إلى حالة تطور و ازدهار عمراني لا يغفل عنه الكثير من الناس لكن ما لا يدركه الكثير هو التدهور الاجتماعي و الاخلاقي فإذا بحث انسان في المجتمع الغربي غالبا يرى هذا التفكك الاجتماعي و الاسري الذي بدأ بسبب ما يسمى مفكرين اجتماعيين ولكن في الاصل هم من مسببين الفساد في العالم الغربي و الآن في العالم الاسلامي حيث لو نظرنا لإبحاث غربية خرجت من بلادهم ان متوسط نسبة الانجاب عندهم لكل عائلة هو اقل من فردين و هذا الأمر يعد شيء خطير حسب ما تقول دراساتهم حيث اذا وصل معدل الانجاب إلى هذا الحد يؤدي ذلك إلى زوال هذا المجتمع في سنين قليلة فلمنع ذلك الأمر يحاولون فتح باب الهجرة مثلما نشاهد في الاعلام سواء كان بطريقة مباشرة او غير مباشرة  و اذا نظرنا لإسباب هذا الخلل عندهم فالسبب الرئيسي وراء هذا الأمر هو انتشار الزنى و العلاقات الحميمية قبل الزواج او حتى اصبح الزواج ليس من الشيء المهم بالإضافة لذلك كله ظهور المثليين وكما هو معروف ان قارة اوربا تسمى القارة العجوز بسبب قلة الشباب و كثرة كبار السن لإن في الأصل الأنجاب قليل مثلما قلت و ايضا من مفاسد افكار ما يسمى مفكرين اجتماعيين هو الشرخ…
عانيت من غلظة سجن الجدران اتواصل مع نفسي من خلال الأكبال صديقي ذاتي و نعم الأصدقاء فما كان مني إلا الصبر و الإحتمال ففي سجني تعلمت كثير من الأشياء و أكتسبت كثير من الخبرات و اظن انها فترة تهذيب الذات و ارتقاء الفكر قبل الولوج إلى ساحة الحياة فأملي بالله كبير و بإذنه لن يضيع مستقبلي في التفاهات فهو الهادي الرحيم انقذني من أشر الناس و رعاني من صغري إلى الآن و علمني شتى العلوم و القادم جميل بإذن مالك الأرض و السماوات
ما اجمل الزمن القديم عندما كان لا يعرف الرجل غير زوجته و يرضى بها أما الآن ما أكثر النساء الشبه عاريات حيث تتعدد الأشكال فيصبح الشخص غير مقتنع بالتي عنده و الزوجه تتعب نفسياً بسبب الأحباط فالكثير ممن يسمون الفاشونيستات العارضات لأجسادهن غير طبيعيات حيث يدفعون المبالغ الكبيرة لتغيير الجسد ليتناسب مع صيحات التعري و الأذواق التي لا تشبع فهمهم في الحقيقة الشهرة او المال حيث الأدمان للجنس اصبح منتشر إلى ابعد الحدود حيث حتى بعض من يتصفح المواقع الإباحية يصيبه الملل فلم يعد يرضى بما يشاهد فذئاب الغرب يريدون اشغالنا بأتفه الأمور و يريدون جعلنا كالحيونات نركض فقط وراء شهواتنا فما اكثر الأعلانات و ما اكثر ما يستخدم في الكثير منها جسد المرأة للترويج لمنتج معين فما دخل المنتج هذا بجسد المرأة تلك وفي النهاية يقولون الإسلام يظلم المرأة حيث لا ينظرون لإستعباد المرأة عندهم إلى ابعد الحدود و محور الأستعباد هو استغلال الجسد الخاص بالمرأة ولمن يريد التحقق عن استغلال المرأة في الغرب يشاهد احصائياتهم ليس مسلسلاتهم و افلامهم
و للتذكير انا لست متزوج
يؤمنون بنظرية التطور و بالأكوان المتعددة مع انها غير مثبتة عن طريق المختبرات و النظر و يقولون اثبتوا علمياً وجود الملائكة و الجن مع ان هذه المخلوقات من الغيبيات التي لا نراها , فعليهم اولاً ان يشاهدوا صحة النبوءات التي تتحدث عن أخبار مستقبلية تم التكلم عنها و تحققت بعضها بعدما تكلم عنها الرسول و الكثير الذي سيأتي في المستقبل و عليهم ايضاً البحث عن الأشياء العلمية المخبر عنها مسبقاً من الرسول محمد و المكتشفة علمياً حديثاً حيث الأعجاز العلمي للقرآن و السنة يذهلنا كل فترة حيث تظهر اكتشافات علمية يؤكدها القرآن و السنة و ايضاً عليهم ان يبحثوا في الفكر السببي الذي يدل على أثبات وجود الخالق حيث ليس من المعقول الأبداع هذا كله جاء من الصدف فمع وجود العقل و المصانع العملاقة لم يقدروا على خلق اصغر كائن حي و عليهم ان يشاهدوا كمية التناقض بين نظرية التطور و العلم الحديث حيث نظرية التطور وضعت قبل حوالي مئتي عام و الآن تظهر نتائج علمية تعاكس النظرية و ايضاً عليهم النظر إلى كمية التناقض لأفكار مفكرين اجتماعيين ملحدين مع الفطرة و عدم قبول الأنسان المتزن لهذه الأفكار التي تمثل حياة بدون اخلاق و بدون عد…
انتِ لستِ كالباقي فَما دُمّتُ فَحُبي لكِ باقي

اخلاقَكِ كأخلاقي فأنتِ قد عَبرتي اعماق

كم هو حضوركِ راقي بِوجودكِ تزدادُ اشواقي

سجلتُ على اوراقي نهرَ حُبكِ لقلبي ساقي


يظنون ان النصر في النهاية لهم و يشاهدون الفساد يعلو لكن و ضع الف خط تحت كلمة لكن الأرض مع حجمها و كثرة عناصرها تجد الذهب الذي لا يساوي بكميته الشيء الملحوظ مع الأرض ومع ذلك تجد ملوك و أسياد يفتخرون بأمتلاك كميات كبيرة منه فلا يتساوى في الحقيقة العبد الصالح التقي مع عبد بعيد عن الله و متكبر فهو يظن انه كبير لكن اذا اراد الله اهلاكه فلن ينفعه البشر وليس البشر بل الكون بالسموات السبع لن ينفعوه فالله الذي خلق الكون من العدم لن يعجزه عن تدمير اكبر الطغاة فالله عظيم بحكمته يمهل ولا يهمل
الشباب فترة ترتفع فيها الهمم و تشتد فيها عزيمة البدن فمهما فعلت فيها فلن تأخذ منها إلا العمل فمن عمل خيراً لآخرته و دنياه فهوا الموفق و من ضيع عليه الفرص فالأمل و العودة مفتوح ما لم تشرق الشمس من مغربها و ما لم تصل الروح إلى الحلقوم فعمل فلن ينفعك إلا عملك و انظر للقبور كم فيها فالسعادة الحقيقية الدائمة هي عندما تكون أبدية
بعض الملحدين يأخذون من الإسلام بعض الأخلاق و من الإلحاد انكار وجود الخالق مع ان الإلحاد لا يعترف بالأخلاق فحسب مفهوم الإلحاد ان الإنسان من ابناء المادة و الديدان المعوية و الإنسان متساويان من ناحية المادة ففي الإلحاد لا يوجد خير او شر يعني لا يوجد اخلاق يعني لا ينبغي محاسبة المجرمين و ينبغي تقبل مغتصبي الأطفال و الشواذ و الذين يقومون بالإبادة الجماعية فعندهم المادة و الطبيعة هي مسؤولة عن تصرفاتنا فنحن عندهم ليس لدينا إرادة لأن العقل هو مادة و المادة هي التي تأمر سواء فعلت خطأ او صح من ناحية الإسلام فالإلحاد ليس فيه صح او خطأ فكل افعالنا ضمن القوانين الفيزيائية ايضاً عندهم لا يوجد تشفير جيني في الجينات في الأنسان للأخلاق هكذا يقول الملحدين الغربيين الملاحدة الفاهمين لفكرة الإلحاد فحسب مفهوم الإلحاد ان الطفل الرضيع ليس اهم من خنزير بري بالغ ، فما هذا الإلحاد ؟ انه مقزز فعلاً و غير قابل للفهم لأن العقل المتزن لا يمكنه تقبل هذا الكلام
ما يهم بعض الملحدين هو الحرية الجنسية و الشذوذ الجنسي و الإباحية فهم يريدون من الإلحاد تبريراً لأعمالهم المنحطة فهم فقط يشككون و يضعون الشبهات من دون الأتيان بدليل حقيقي واحد يثبت جدلهم يعني مجرد تفاهات و رجم بالغيب
الإسلام دين الحق و المنطق أما الملحدين يستندون إلى الفرضيات و التخيلات التي لا تعتمد على العلم و المنطق فعلماء الفيزياء يقولون ان الكون جاء من العدم و هذا ما يقوله الإسلام فمن الذي خلقه من العدم من اللا شيء ، من ؟؟؟
يفتخر بعض الملحدين بالمساواة و العدالة و لا يعرفون ما هو الألحاد بما يفسره الداروينيين فعندهم بما ان الانسان جاء من القرد فهذا يعني كما يقولون انه مسلوب الإرادة و الجينات هي التي تسيره بما يعني انه مادي فلا يحاسب على اخطاءه و يعني ان هتلر لا يحاسب على جرائمه و ان الخير و الشر غير موجود هذا ما يقوله زعمائهم المؤسسين لهذا الفكر الإلحادي فيعني كما يتشدقون انه لا داعي للمحاكم و البقاء للأفضل فلا داعي للعدل لإنهم يقولون ان الإنسان لا يملك الإرادة و الأختيار و لمن لا يصدقني يبحث لكن يبحث عن الحقيقة لا عن المدافعين عنهم حيث لو تعلم انه كان في الغرب قبل سبعينيات القرن الماضي حدائق حيوان توضع فيها البشر المسماة بـ"human zoo" بسبب على حسب اعتقادهم انهم من اعراق متدنية كأصحاب البشرة السوداء بحسب معتقد التسلسل الهرمي لتطور الكائنات المعتقدين به ولو اردنا الرد عليهم فهم يقولون انه حتى يتطور نوع إلى نوع آخر سيحتاج إلى ألاف السنين فلو ذكرنا دراسة حديثة تقول ان هناك مليار نوع من الكائنات الحية و عمر الأرض كما هو قدر عند علماء بحوالي اربعة مليار و نصف سنة فلو قسمنا عمر الأرض على عدد انواع ال…
اظنها ثورة الإباحيات تقوم في كثير من بلاد المسلمين كما فعلها الغرب في القرن الماضي
ما فائدة ما يسمونها سياسة اذا الأمور تجري في صالح العدو و الصديق يأكل مرارة الذل و الهوان
من الصعب انتشالهم من هذا المستنقع فهم غارقين في وحل الشهوات إلى العقول حيث النتانة تملئ القلوب و العقل متوقف عن العمل في كثير من المواضيع
اذا اراد السير في طريق الخير سيجد الكثير من سيعارضه و سيشعر بالوحدة في كثير من الأحيان فهذا طريق الأبطال لا يمشي عليه الضائعين الجبناء
يقولون عن ذلك حمار و الحمار ليس بفعله يفعلُ
احببت الكثير لكن الأنوثة تختلف عن من تسترجلُ
اميال قطعتها باحث عن صديق في حديث الخير يسترسلُ
سلاماً على من عقل في دنياه و في التقرب للشر يجهلُ
سأحدثك عن البطولة و الذل نهاية الظالم الذي لا يعقلُ
سننهض رغم الصعوبة و الوهن عنوان من لا يعملُ
تافه من تظن انك فوقي فما خلقت لإرضائك بل لإرضاء الرب الكبير المتعالي فتذكر دائماً انك خرجت من مخرج البول مرتين ⁦✌️⁩
كَبُرتَ و كَبُرَ الهمَ معك و مرت الأيام و الامراض لم تكن من رغباتك
من كان معك تركك و ظللت وحيد داخل ساحة متاهاتك
تبحث عن من يساعدك لكن الله هو يعرف طموحاتك
لا تطلب منهم المعونة فهم لا يريدون اكثر قراراتك
فالذي يحب الخير لك تقرب له اما من يكرهك اجعله من ذكرياتك
من يتكبر على ذاتك علمه ان الأحترام هو من اهم طلباتك
انت من تجعل من نفسك عظيم و التفاهات لا تجعلها من خياراتك
انت قوي في مواجهة مشكلاتك لكن الغرور لا تجعله من صفاتك
لا تضيع عليك الفرص الجميلة في حياتك فمهما جاء الأمل بطول الوقت فهذا مجرد شعور لأن مهما طال العمر فسوف يشيب من كتب عليه العمر الطويل وغير ذلك فهنالك العديد من ماتو في ريعان شبابهم